وكالات - النجاح - بعد أن تجرع نادي ريال مدريد الإسباني مرارة الهزيمة أمام قاسية أمام جاره اللدود أتليتيكو 7-3، في إطار الجولة الثالثة من منافسات الكأس الدولية للأبطال الودية، والمقامة في الولايات المتحدة، في إطار استعدادات الفريقين لموسم 2019-2020.

ظهر اللاعب الويلزي غاريث بيل خلال اللقاء غير مكترث لما يحدث لفريقه، بل ويبدو أنه سعيد بالعرض المغري الذي حصل عليه للعب في دوري السوبر الصيني حيث اقترب من التوقيع لنادي جيانجسو سونينغ.

وكان هذا واضحا من خلال الدقائق التي حصل عليها، والتي تبدو أنها الدقائق الأخيرة له بقميص النادي الأبيض، حيث شارك في المباراة في الدقيقة 62 وكانت النتيجة 6-1 لصالح الروخيبلانكوس، وفقا لصحيفة "آس" الإسبانية.

وقبل بضع ثوان فقط من دخوله بجانب لاعبين آخرين، التقطت الكاميرات بيل والابتسامة ترتسم على وجهه، كما لو كانت النتيجة غير مهمة بالنسبة له، وكان هذا على العكس تماما مما ظهر على وجوه باقي زملائه في الفريق، والذين كانوا على وشك المشاركة أيضا والدخول إلى أرض الميدان.

والمثير للدهشة أكثر، أن الكاميرات التقطت نفس الأمر بعد 10 دقائق من دخوله في الدقيقة 71، وكانت النتيجة 7-1 لصالح أتليتيكو مدريد، فبعد الهدف السابع الذي سجله فيتولو، عاد بيل لإظهار لفتة الابتسامة مرة أخرى.

يذكر أن مسيرة بيل (29 عاما) من المتوقع نهايتها مع الفريق الملكي بعد 6 مواسم لعب خلالها 231 مباراة رسمية سجل خلالها 102 هدف وصنع 65 تمريرة حاسمة.

وحقق النجم الويلزي خلال مسيرته مع الملكي العديد من الألقاب أبرزها بطولة الشامبيونزليغ 4 مرات وكأس العالم للأندية 3 مرات وكأس السوبر الأوروبي 3 مرات والدوري الإسباني مرة، ومنح كأس ملك إسبانيا بهدف رائع في موسم 2013-2014، وفاز بمرة بكأس السوبر الإسباني.