وكالات - النجاح - بعد الضجة التي سببتها صورة للحكم الخامس في مباراة الأهلي مع حرس الحدود، المؤجلة من المرحلة 21 بالدوري المصري الممتاز، رد النادي الأحمر نافيا شبهات المحاباة التي طالته بعد نهاية اللقاء.

 

وفاز الأهلي بهدف نظيف في المباراة المذكورة التي أقيمت الجمعة، لكن الحرس كان السباق بالتسجيل في الدقيقة 20.

 

إلا أن الحكم الخامس في اللقاء حسن السندبيسي كان له رأي آخر، وطلب من حكم اللقاء الرئيسي إلغاء الهدف الذي سجله إمام عاشور، بداعي أنه ارتكب خطأ بحق أحد مدافعي الأهلي.

 

وبعد المباراة، انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صورة للسندبيسي بقميص الأهلي، وقال معلقون إنه يعمل في أكاديمية للنادي بمدينة شبين الكوم بمحافظة المنوفية في دلتا النيل، وسط تشكيك في نزاهته.

 

لكن مدير الكرة في الأهلي سيد عبد الحفيظ قال في تصريحات تلفزيونية عقب المباراة، إن النادي لا يمتلك أي أكاديمية في شبين الكوم.

 

كما أشار عبد الحفيظ إلى أن الحكم ذاته أشار لوجود ركلة جزاء للزمالك، الغريم التقليدي للأهلي، في مباراة سابقة بالموسم الجاري أمام المقاولون العرب.

 

وتسبب إلغاء الهدف في موجة اعتراضات من جانب لاعبي حرس الحدود، وحالة من الجدل داخل وخارج الملعب، لدرجة أن عبد الحفيظ صرح عقب اللقاء بأنه "يميل إلى صحة الهدف".

 

ودفع الهدف المثير للجدل تركي آل الشيخ مالك نادي بيراميدز، منافس الأهلي على المركز الثاني، إلى طرح تساؤل يبدو تشكيكا في نزاهة الحكم الخامس صاحب القرار المثير للجدل.

 

وكتب آل الشيخ على صفحته الرسمية بموقع "فيسبوك"، قائلا: "هل الحكم الخامس في مباراة اليوم يعمل في أكاديمية أحد الأندية؟ هل هذا صحيح؟".

 

وكشفت تقارير صحفية مصرية، أن اتحاد الكرة قرر فتح تحقيق عاجل في الواقعة، بناء على صورة تم تداولها للحكم الخامس أثناء عمله المزعوم في أكاديمية النادي الأهلي بمدينة شبين الكوم.

 

وقبل أيام، ألغي هدف آخر لإنبي أمام الأهلي في الوقت المحتسب بدلا من الضائع، عندما كانت النتيجة تشير إلى تقدم الفريق الأحمر بنتيجة 2-1، ليفجر عاصفة من الانتقادات بحق التحكيم في الدوري المصري.