النجاح - عاقبت لجنة الانضباط بالاتحاد الإيطالي لكرة القدم، مدافع ميلان أندريا كونتي، بسبب إهانة الحكم في لقاء فريق شباب ميلان أمام كييفو فيرونا.

كما عوقب باولو مالديني، مدير النادي الذي قضى 25 عاما مع الفريق، بالإيقاف لمدة أسبوع واحد، بسبب إهانة الحكم بعد مباراة كييفو.

وكان كونتي البالغ من العمر 24 عاما يخوض مباراته الأولى على كل المستويات منذ أغسطس الماضي، بعد تعافيه من إصابة في الركبة.

وقالت لجنة الانضباط، إن كونتي "وجد الحكم في غرفته في نهاية المباراة ومنعه من إغلاف الباب بضرب الباب بقبضتيه. في الوقت ذاته صرخ بكلمات مسيئة للحكم".

ونقلت رويترز عن البيان، إن مالديني "دخل غرفة الحكام دون إذن ووجه تعليقات عنيفة ضده".

وحقق مالديني رقما قياسيا بخوض 647 مباراة في الكالتشيو الإيطالي، قبل الاعتزال وعمره 40 عاما في 2009.

ويملك مالديني رقما قياسيا مع النادي بخوض 902 مباراة في كل المسابقات، وأحرز لقب الدوري سبع مرات ولقب كأس أوروبا أو دوري أبطال أوروبا خمس مرات.