النجاح - بعد مرور 15 يوما لمونديال روسيا 2018 ظهرت المفاجآت مبكرا بخروج بعض المنتخبات التي كانت مرشحة لكأس العالم، فيما تأهلت بعض المنتخبات بشق الأنفس في الدقائق الأخيرة.

وكانت المفاجأة الكبرى خروج المنتخب الألماني حامل اللقب من الدور الأول يجر أذيال الخيبة بعدما اكتفى بفوز وحيد وهزيمتين. وفي أول أيام دور الـ 16 خرج المنتخب الأرجنتيني من المونديال بعد خسارته أمام فرنسا بمباراة رائعة شهدت 7 أهداف وتألق الشاب الفرنسي ممبابي والذي عادل رقم البرازيلي بيليه بتسجيله هدفين في ثمن نهائي بطولة كأس العالم رغم انظار اللاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي والذي كان يحمل على عاتقه أحلام التتويج بكأس العالم في مشاركته الرابعة بالبطولة بعد خسارة اللقب في نهائي مونديال 2014 أمام ألمانيا والخروج من ربع النهائي في 2006 و 2010.

إلا ان مسيرة البرغوث الأرجنتيني في المونديال 2018 كان الأكثر سوءا بعد سيناريو مثير وحصد 4 نقاط من تعادل ايسلندا وفوز نيجيريا والسقوط المذل أمام كرواتيا بثلاثية نظيفة .

وبعد ساعات من خروج الأرجنتين من المونديال لحقتها البرتغال بعد هزيمة أمام  أوروجواي بهدفين لهدف، على الرغم من تألق وفرحة لاعب باريس سان جرمان كافاني بتسجيله هدفين إلا أنه خرج من المباراة مصابا وسط شكوك حول عدم مشاركته في الربع النهائي من المونديال أمام فرنسا .

وقد شهدت المباراة أيضا علامات الغضب والتوتر على اللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو على حكم المباراة في الدقائق الأخيرة، بحيث تلقى بطاقة صفراء كانت ستمنع مشاركته في الربع النهائي في حال تأهلها، وقد حقق رونالدو انطلاقة جيدة بتحقيقه ثلاثة أهداف في مرمى منتخب إسبانيا واستطاع تسجيل هدف في شباك المنتخب المغربي في الدقائق الأخيرة.

وقد ظهرت علامات الحزن والخيبة على متابعي المونديال أمس بخروج الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو بنفس اليوم  صدمة للمشجعين  في متابعة المونديال اللذان لهما الحصة الأكبر في متعة اللعب.

ويشهد اليوم الثاني من دور 16 مباراة صعبة للمنتخب الروسي المستضيف أمام نظيره الإسباني ومباراة المرشح للقب المنتخب الكرواتي أمام الدنمارك.