النجاح - فاز المنتخب السنغالي، على نظيره البولندي، مساء اليوم الثلاثاء، بنتيجة هدفين لهدف، في مبارايات المجموعة الثامنة ضمن منافسات كأس العالم المقامة حاليا في روسيا.

وواجه منتخب بولندا بقيادة روبرت ليفاندوفسكي منتخب السنغال بقيادة نجمها ساديو مانيه وعين كل منهما على تحقيق الفوز في أول ظهور ضمن مونديال روسيا 2018.

ولعب المنتخبان ضمن المجموعة الثامنة إلى جانب منتخبي اليابان وكولومبيا.

 ويعد هذا أول لقاء بين منتخبي بولندا والسنغال، ولم يخسر منتخب بولندا في 3 مباريات لعبها أمام فرق أفريقية في كأس العالم (فاز 1 تعادل 2).

كما تعد هذه المباراة ثامن مشاركة لمنتخب بولندا في كأس العالم لكنها الأولى منذ 2006. آخر مرة وصل إلى الأدوار الاقصائية كانت في 1986.

وخسر منتخب بولندا 6 مرات في آخر 8 مباريات لعبها في كأس العالم (فاز 2) وفشل في المحافظة على نظافة شباكه في جميعها.

وفاز منتخب بولندا مرة واحدة فقط في 7 مباريات افتتاحية لعبها في كأس العالم (تعادل 3 خسارة 3).

وهذه ثاني مشاركة لمنتخب السنغال في كأس العالم بعد مونديال 2002 الذي وصل فيه إلى ربع النهائي.

ولم يخسر منتخب السنغال في مرحلة المجموعات في مشاركته السابقة الوحيدة في كأس العالم (فاز 1 تعادل 2).

وسجل روبرت ليفاندوسكي أهدافاً أكثر من أي لاعب آخر في التصفيات الأوروبية (16). ولقد سجل 57% من أهداف بولندا في التصفيات لمونديال روسيا (16\28)

يذكر ان ديافرا ساكو هو اللاعب الوحيد في منتخب السنغال الذي سجل أكثر من هدف واحد في الجولة الثالثة من التصفيات الأفريقية لمونديال 2018.

ولم يصنع أي لاعب آخر في منتخب السنغال أهدافاً أكثر من ساديو ماني في الجولة الثالثة من التصفيات الأفريقية لمونديال 2018.