النجاح - يبدأ منتخب السيدات الأردني مشواره في بطولة كأس آسيا لكرة القدم، غداً الجمعة، بمواجهة منتظرة تجمعه مع نظيره الفلبيني، باستاد عمان الدولي، وذلك لحساب المجموعة الأولى.

ويسبق مواجهة منتخب الأردن والفلبين، لقاء الصين وتايلاند في ذات المجموعة، ويفصل بين المباراتين، حفل الافتتاح الذي سيحظى بحضور شخصيات رياضية كبيرة.

ويتطلع المنتخب الأردني للإعلان عن بداية قوية من خلال تحقيق الفوز، والتقدم نحو تحقيق طموحاته المتمثلة بالذهاب بعيداً في البطولة، وحسم أحد المقاعد الخمسة المؤهلة لكأس العالم، والمقررة في فرنسا 2019.

وتعتبر هذه المشاركة الثانية لمنتخب الأردن في كأس آسيا، حيث شارك في النسخة السابقة التي أقيمت عام 2014، وحل بمجموعته أخيراً دون أي نقطة.

ويتسلح المنتخب بالجاهزية العالية والمعنويات المرتفعة، حيث خضع لبرنامج مكثف على امتداد عام كامل، بهدف مقارعة منافسيه، وتحقيق الآمال المعقودة عليه في هذا الاستحقاق.

ويدرك المنتخب الأردني وهو المنتخب العربي الوحيد المشارك في البطولة، ويتطلع لأن يكون كذلك أول منتخب عربي يتأهل للمونديال من خلال التصفيات، أن الفوز في بداية البطولة سيعزز من ثقة لاعبيه، والتعثر قد يبدد شيئاً من الطموحات.

وتبدو فرصة المنتخب الأردني في المنافسة على إحدى البطاقات الخمس المؤهلة لكأس العالم مواتية، لاسيما وأن بطولة كأس آسيا تقام في أرضه وبين جماهيره، كما أن القرعة أوقعته في مجموعة متوازنة للغاية.

وتضم صفوف المنتخب الأردني مزيج من عناصر الخبرة والشباب، حيث استطاع المدير الفني الأمريكي ديكي أن يخلق توليفة نموذجية ومنسجمة، وذلك ما كشفته المباريات الودية التي خاضها طيلة الفترة الماضية وحقق فيها نتائج ايجابية.

ويبرز من صفوف المنتخب الأردني، حارسة المرمى سلمى غزال، وشاهيناز جبرين، وآية المجالي، وستيفاني النبر، وشروق الشاذلي، وياسمين خير، والمميزة ميساء جبارة.

وتميل الأفضلية لصالح المنتخب الأردني، الذي سبق وأن التقى بالفلبين في التصفيات المؤهلة لهذه النسخة من بطولة كأس آسيا حيث فاز بنتيجة (5-1).

وتقام مواجهتي المجموعة الثانية، بعد غد السبت، على استاد الملك عبدالله الثاني بالقويسمة، حيث يلتقي المنتخب الياباني (حامل اللقب)، مع نظيره الفيتنامي، ثم المواجهة القوية والمرتقبة بين أستراليا مع كوريا الجنوبية.