النجاح - خيم التعادل السلبي على دربي مانشستر، في مباراة مؤجلة من المرحلة السادسة والعشرين من البريميرليغ، وبقي مان سيتي رابعا مع 65 نقطة ومان يونايتد خامسا مع 64، مقابل 66 نقطة لليفربول الذي لعب مباراة أكثر.

على ملعب الاتحاد وأمام 54 ألف متفرج، دفع البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب يونايتد بجناحه الفرنسي الشاب أنطوني مارسيال أساسيا، إلى جانب صانع اللعب الأرميني هنريك مخيتاريان والمهاجم الشاب ماركوس راشفورد، في ظل غياب الهداف السويدي زلاتان ابراهيموفيتش الذي انتهى موسمه بسبب اصابة في الركبة.

من جهته، عول غوارديولا الذي افتقد صانع اللعب الإسباني دافيد سيلفا لإصابة بعضلات فخذه، على البلجيكي كيفن دي بروين، الألماني لوروا سانيه ورحيم سترلينغ لتموين المهاجم الارجنتيني سيرخيو أغويرو.

وشهدت نهاية اللقاء توترا طرد على اثره مروان فلايني بعد نطحه أغويرو (84).

دفع بعدها غوارديولا بالمهاجم البرازيلي الواعد غابريال جيسوس العائد من إصابة، فنال انذارا فور دخوله لخطأ على راشفورد.

وسجل جيسوس هدفا من مسافة قريبة الغاه الحكم بداعي التسلل في الدقيقة الاولى من الوقت بدل الضائع، لتنتهي المباراة سلبية من دون أهداف.