النجاح - على الرغم مما تتسبب فيه العواصف الجوية من كوارث في كثير من البلدان التي تضربها، فإنها لم تكن كذلك بالنسبة لفريق كرة قدم بريطاني، إذ لعبت العاصفة دوريس دروا بفوزه في إحدى المباريات.

فقد ساعدت الرياح القوية التي سببتها العاصفة دوريس أحد لاعبي فريق جامعة كارديف متروبوليتان في تسديد هدف "فريد من نوعه" في مرمى الخصم من ضربة ركنية بلمسة واحدة فقط.
وبينما ارتفع أحد اللاعبين من فريق جامعة ستيرلينغ لصد الكرة برأسه للدفاع عن مرماه، إلا أن الكرة كانت أسرع ودخلت الشباك من الزاوية السفلية الضيقة عن يمين حارس المرمى.

ومكّن الهدف فريق جامعة كارديف متروبوليتان من التغلب على فريق جامعة ستيرلينغ 2-0.

تجدر الإشارة إلى العاصفة دوريس قد اجتاحت مناطق في بريطانيا وإيرلندا، بدءا من الخميس، بسرعة بلغت 150 كيلومترا في الساعة، وتسببت بمقتل عدد من الأشخاص وانقطاع الكهرباء وتعطيل السفر.