سلفيت - النجاح - افتتح، اليوم الأربعاء، مشروع دعم ادارة المياه في عدد من قرى محافظة سلفيت وهي: مردة، وقيرة، وياسوف بتنفيذ من اتحاد لجان العمل الزراعي والمؤسسة الاسباني (FPS)، وتمويل من مؤسسة "الأمير البرت".

 وأعلن ممثل محافظ سلفيت محمود صالح، عن أهمية تضافر جهود كافة المؤسسات ذات الاختصاص لتعزيز صمود المزارعين في المحافظة، مشيرا الى أهمية مشاريع المياه والاستفادة من الينابيع والآبار في البلدات المستهدفة، والتي تشهد نقصاً حاداً خاصة في فصل الصيف، ونتيجة لسياسات الاحتلال التي تتعمد تقليص الكميات لقرى وبلدات المحافظة.

ودعا إلى مزيد من المشاريع التنموية، خاصة فيما يتعلق بمياه الشرب ومياه الاستخدامات المتعددة، والتي تدعم صمود المزارعين في أراضيهم أمام التغول الاستيطاني في محافظة سلفيت.

بدوره، بين منسق المشروع محمد مطاوع، أن المشروع يهدف إلى تعزيز وصول البلديات إلى مصادر المياه وإدارتها، وسيؤدي إلى استغلال 70 متر مكعب من المياه التي يتم هدرها في قرية ياسوف عن طريق تأهيل نبع ياسوف وضخ المياه بعد كلورتها إلى شركة المياه الرئيسية، ما سيؤدي إلى سد حاجة 30% من احتياج ياسوف واسكاكا من المياه.

وأضاف أن المشروع يشمل أيضاً تأهيل خزان في قرية قيرة لضمان وصول المياه للأهالي بجودة عالية، إضافة إلى تعزيز صمود نساء القرى الثلاث المستهدفة من خلال دعمهن لإنشاء حدائق منزلية وتزويدهن بأشتال خضروات وآبار زراعية.

ودعا ممثلو مديرية زراعة سلفيت وسلطة المياه، إلى أهمية الاستمرار في تأهيل الينابيع في المحافظة، لما لها من نتائج كبيرة في توفير المياه والاستفادة العامة، وأن تكون هذه المشاريع مبنية على دراسات علمية وفنية تضمن نجاحها واستمراريتها.