النجاح -  أكدت وزارة الصحة، أن الفحوصات المخبرية أشارت إلى خلو مياه مردا شمال سلفيت حالياً من أي ملوثات، وباتت آمنة وصالحة للشرب.

وأضافت الوزارة في بيان صحفي، اليوم الثلاثاء، أن فحوصات يومية كانت تجرى لمياه الشبكة في القرية بعد تعقيمها، وتم التأكد من خلوها من الملوثات، بعد موجة التسمم التي شهدتها القرية والتي كان سببها تلوث مياه الشرب، مشيرة إلى أنه لم يتم تسجيل أي إصابة تسمم جديدة في القرية منذ منتصف الأسبوع الماضي.

وأشادت بتظافر جهود المحافظة والمجتمع المدني والمؤسسة الأمنية والمجلس القروي للسيطرة على مشكلة تلوث المياه، وبجهود الطواقم الطبية التي عملت على مدار الساعة لاستقبال وعلاج المرضى المصابين بالتسمم في عيادة القرية والمستشفى الميداني الذي أقيم بتوجيهات وزيرة الصحة مي الكيلة.