النجاح - أصيب سائق فلسطيني برصاص جنود الاحتلال صباح اليوم الثلاثاء قرب مدخل مستوطنة ارائيل المقامة على أراضي المواطنين في محافظة سلفيت دون معرفة طبيعة إصابته حتى اللحظة.

وزعمت مصادر ووسائل إعلام عبرية أن جنود الاحتلال أطلقوا النار صوب سائق فلسطيني اصطدم بمحطة انتظار الحافلات قرب مدخل مستوطنة أرئيل،  وأشارت إلى أنه حاول دهس أحد الجنود قرب محطة الانتظار وأصيب بجروح دون تحديد مصيره حتى اللحظة.

وادعى موقع 0404: أن جنود الاحتلال أطلقوا النار على سائق اصطدمت سيارته في محطة انتظار، عند تقاطع قريب من مستوطنة أرئيل، وبحسب الموقع لا توجد إصابات بين  الجنود.

وذكر الموقع أن السائق  يبلغ قرابة  30 عامًا تقريبًا،  ورجحت مصادر الموقع أن خلفية الحادث من الممكن أن تكون نتيجة ملاحقة السائق.

تجدر الإشارة إلى أن قوات الاحتلال شددت من إجراءاتها وعمليات استهداف المواطنين الفلسطينيين في الآونة الأخيرة بشكل مباشر وإطلاق النار بنية القتل وفق ما صرح به مؤخرا من قبل مؤسسات حقوقية بادعاء حفظ أمن قواتها وفق تصريحات وادعاءات عدد من قادة جنود الاحتلال على حد تعبيرهم.