النجاح - أقدم مجموعة من المستوطنين على إقامة بؤرة استيطانية جديدة على أراضي المواطنين في بلدة ديراستيا شمال غرب سلفيت.

ونصب المستوطنون يوم الاثنين الماضي حوالي 13 خيمة وعدد من الكرفانات الخشبية على أراض تعود ملكيتها لمواطنين من أهالي ديراستيا في منطقة باب خربة شحادة.

وأفاد نظمي سلمان الناشط في مواجهة الاستيطان أن مجموعة من المستوطنين يعتقد أنهم من مستعمرة "نوفيم" القريبة، وتم تأهيل طريق من مستعمرة "نوفيم" الى البؤرة الاستيطانية وكذلك توصيل أعمدة كهرباء وكشافات انارة.

من جانبهم، قال مزارعون "إن عدداً من المستوطنين يتواجدون في الخيام وتم تحذيرهم من قبل شخص مسلح من الاقتراب بماشيتهم من المنطقة".

وفي ذات السياق، أوضح رزق أبو ناصر منسق الحملة الشعبية لمواجهة الاستيطان في محافظة سلفيت أن خربة شحادة من أراضي ديراستيا في الجهة الغربية تم عزلها سابقا عن البلدة.

ومنع المزارعين من الوصول اليها من الطريق الرسمية القديمة منذ إقامة مستعمرة "حفاة يائير" عام ٢٠٠١ التي قطعت الطريق الذي يوصل خربة شحادة بديراستيا،

وأضاف" في تطور لاحق أقدم جيش الاحتلال على إغلاق طريق زراعي بمكعبات إسمنتية يوصل بين عزبة عيون كفر قرع وكفر ثلث الذي تجري فيه أعمال تأهيل وتعبيد طريق يوصل من مستعمرة جنات شومرون الى البؤرة الاستيطانية المتان".