النجاح - شيعت جماهير غفيرة في مدينة سلفيت، مساء اليوم الجمعة، جثمان الشهيد سبأ نضال عبيد (22 عاما)، وجاب المشيعون شوارع المدينة، ورددوا الهتافات الغاضبة والمنددة بالاحتلال وجرائمه، قبل مواراة الجثمان الثرى.

وكان الشهيد عبيد ارتقى عقب صلاة الجمعة، جراء إصابته برصاص الاحتلال الإسرائيلي في قرية النبي صالح شمال غرب رام الله، حيث كان يشارك في مسيرة تضامنية دعما للأسرى المضربين عن الطعام.

وأعلنت وزارة الصحة، في بيان لها، أن الشاب عبيد استشهد متأثرا بإصابته بعيار ناري في الصدر بمستشفى الشهيد ياسر عرفات في سلفيت، مضيفة أن حالته كانت حرجة للغاية إذ أن الرصاصة اخترقت قلبه، وأن الطواقم الطبية عملت على إنعاش قلبه بعد أن كان متوقفا، لكنه ما لبث أن فارق الحياة متأثرا بإصابته.

وبذلك يرتفع عدد الشهداء ل 309 شهيداً، عقب استشهاد الشاب سبأ نضال عبيد من محافظة سلفيت، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال.