وكالات - النجاح - يجب على المسلم أن يستثمر آواخر أيّام شهر رمضان المبارك ليتقرب أكثر إلى الله سبحانهُ وتعالى عن طريق الإكثار من الصلاة وقيام الليل، مع الحرص على الاعتكاف في المسجد في ليلة القدر التي تعتبر خيرٌ من ألف شهر، والتي لا تتكرر سوى مرة واحدة في السنة.

ثانيّاً: قراءة القرآن الكريم

 يجب أن تواظب بكل ما منحك الله من صبرٍ وعزيمة على قراءة القرآن الكريم لأكثر من مرة في اليوم وبكل خشوعٍ ومحبة لتتمكّن من ختمته قبل انتهاء أيّام شهر رمضان المبارك، وذلك لكي تنال رضى الله وتعمل على تنفيذ كل ما أمرك به خلال هذا الشهر المبارك. 

  ثالثاً: طلب المغفرة من الله تعالى

عليك أن تستثمر أواخر أيّام شهر رمضان المبارك لكي تتوجه إلى الله وتطلب منه المغفرة عن كل الأشياء السيئة التي قمت بها في حياتك، وذلك قبل أن ينتهي هذا الشهر وأنت مثقل بذنوبك، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في أحد أحاديثه الشريفة (من صام رمضان إيماناً واحتساباً غُفر له ما تقدّم من ذنبه).

رابعاً: الإكثار من الدعاء لأنّ الله تعالى لايرد دعاء الصائم خلال شهر رمضان المبارك، عليك أن تستثمر كل دقيقة فيه قبل أن ينتهي للتوجه بالدعاء الصادق إلى الله، وأن تطلب منه التوفيق في الدنيا والآخرة وأن يُوسع لك رزقك ويحميك من الإصابة بأي مكروه أو شر.

خامساً: مساعدة الفقراء والمحتاجين قبل أن ينتهي شهر رمضان المبارك عليك أن تسعى بكل قوةٍ وإرادة لمساعدة الأشخاص الفقراء وتقديم يد العون والمساعدة لمن يحتاجها، وذلك لكي يرضى الله عنك ويمنحك ما عنده من خيرات وجنة عرضها السماوات والأرض.

 سادساً: صلة الرحم ينبغي عليك أن تستثمر الأيّام الأخيرة في شهر رمضان المبارك لكي تؤدي واجباتك العائليّة وصلة الرحم التي كثيراً ما أوصانا الله سبحانهُ وتعالى بها، كما عليك أن تقدم الطاعة لوالديك وأن تطلب رضاهم عنك.