نابلس - النجاح - الغضب هو نفخ من صنع الشيطان ومن أهم النصائح فى الاستعداد لشهر رمضان روحانيا هى تعلم كيفية السيطرة على الغضب ولكى تنجح فى ذلك عليك أن لا ترفض الغضب لكن تقبل وجوده فى حياتك .

فالقانون الكوني ينص على أن أيّ شئ تفكر فيه ينجذب إليك تلقائيًّا وعندما ترفضة يزداد انجذابه لك.
فالحل هو تقبل الغضب لكن تعلم كيفية التعامل معه والسيطرة عليه.
فاحذر من عدم سيطرتك على الغضب حيث إنّه يعيق قدرتك النفسيّة عن الارتقاء الروحى، كما يزيد طاقتك السلبية.
ويدخلك فى دائرة من الصراع والمشاحنات مع الآخرين وقد يؤدى لقطع صلة الأرحام ونشر البغضاء بين الناس، وهو أمر لا يتناسب مع الاستعداد لشهر رمضان الكريم.
ومن خلال تدريبات ذهنية يمكن التخلّص من مخزون الغضب المتراكم من الشهور السابقة وتهيئة النفس للسيطرة على أى مشاعر للغضب.
وليس هناك معلم أعظم من النبى صلى الله عليه وسلم يعلمنا كيف نتعامل مع الغضب فقد روى عنه (صلى الله عليه وسلم ) انه قال “إذا غضب أحدكم وكان قائما فليجلس فإن ذهب عنه الغضب أو ليضطجع ” .
وفى حديث أخر عندما دخل عليه أحد الصحابة وكان غاضبا قال “إني لأعلم كلمة لو قالها ذهب عنه ما يجد ، لو قال : “أعوذ بالله من الشيطان” ذهب عنه ما يجد“.
الاستعداد البدنى لشهر رمضان :
يحتاج الجسد أن يكون مستعدًّا للمجهود خلال شهر رمضان من صيام وصلاة وقيام الليل وليس هناك طريقة أفضل لذلك من الدوام على الاستحمام بالملح وزيوت العطرية وخاصة اللافندر فاستخدام الملح على الجسم يغسل الهالة الخارجية للإنسان المحملة بالطاقات السلبية التى يستقبلها من العالم الخارجى ويزيلها تمامًا فيعود له النشاط والحيوية.

والطريقة ببساطة:
باستخدام كيسين ملح خشن من أى نوع مع زيت لافندر وزيت ورد ويتم تدليك الجسم بالكامل “ماعدا الوجه والشعر” بالملح والزيوت العطرية.

يقوم الملح بازالة كلّ الطاقات السلبية من الجسم ويمنح الشعور بالبهجة والسعادة والهدوء النفسى،بالإضافة إلى الفوائد العلاجية لهذا الخليط، مع ضرورة استخدام بخور الصندل في الغرفة لنشر الرائحة الذكية التى تحبها الملائكة.