القدس - النجاح - أعلن المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، رئيس مجلس الإفتاء الأعلى، الشيخ محمد حسين مساء اليوم الاثنين، أن يوم غدا الثلاثاء اول أيام شهر رمضان المبارك.

وأكد المفتي أنه في الاجتماع الذي عقدته دار الإفتاء الفلسطينية بالمسجد الأقصى المبارك لمتابعة تحري هلال شهر رمضان المبارك لهذا العام 1442هــ، بحضور لفيف من علماء الدين والشخصيات الرسمية والشعبية الاعتبارية واستئناسا بتقديرات الأخوة الفلكيين من داخل فلسطين وخارجها لتولد هلال شهر رمضان وإمكانات رؤيته، فقد ثبتت بالوجه الشرعي رؤية هلال شهر رمضان هذه الليلة، وعليه، يكون يوم غدٍ الثلاثاء الثالث عشر من شهر نيسان 2021 هو الأول من شهر رمضان المبارك.

وذكر: من رحاب المسجد الأقصى المبارك، أولى القبلتين، وثاني مسجد وضع في الأرض، وثالث المساجد التي تشد إليها الرحال  نهنئ المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها، وشعبنا الفلسطيني في الوطن وفي الشتات، بحلول هذا الشهر الفضيل، كما نهنئ  القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس، حفظه الله، رئيس دولة فلسطين، بحلول هذا الشهر المبارك،  سائلين الله العلي القدير أن يجعله شهر خير ورحمة ومغفرة، نتقرب فيه إلى الله بالطاعة، وأن يعيننا على صيامه وأن يتقبله منا، وأن ييسر لأمتنا الإسلامية العز والمنعة والتمكين. ونسأله سبحانه أن يتقبل شهداءنا في عليين، وأن ييسر الفرج القريب لأسرانا البواسل، وأن يحمي قدسنا وأقصانا من عبث العابثين.

وهنأ رئيس دولة فلسطين محمود عباس، اليوم الاثنين، أبناء شعبنا في الوطن والشتات، والأمتين العربية والاسلامية، بحلول شهر رمضان المبارك.

ودعا الله عز وجل، أن يعيد الشهر الفضيل على شعبنا وقد تحققت أمانيه بالحرية والاستقلال وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

كما دعا الله سبحانه وتعالى، أن يتغمد شهداء شعبنا بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل، والفرج القريب للأسرى.

وتمنى الرئيس، أن يجعل الله عز وجل، رمضان شهر خير ويمن وبركة على الأمتين العربية والاسلامية، وقد تعززت وحدتهما وتحققت تطلعات وأماني الشعوب بالتطور والرقي.