نابلس - النجاح - قال وكيل وزارة الأوقاف حسام أبو الرب، إن الوزارة تدرس الآن إعادة صلاة التراويح إلى المساجد خلال الشهر الفضيل.

وأوضح في حديث ل" النجاح الإخباري"، أنهم رفعوا ثلاث مقترحات للحكومة ولجنة الطوارئ العليا، تتعلق بإمكانية إقامة صلاة التراويح في المساجد، خلال شهر رمضان، في ظل انتشار فيروس كورونا.

وأشار إلى أن اللجنة ستقوم بدراستها، وسيتم الإعلان عنها من قبل الحكومة بعد غد السبت.

ولفت إلى أن وزارة الاوقاف هذا العام ومن خلال الإدارة العامة للوعظ والإرشاد والإدارات المختلفة ذات العلاقة، وضعت أكثر من خطة في هذا المجال وجميعها تصب في إتاحة المجال للمواطنيين للقيام بشعائرهم الدينية والتوجه إلى المساجد ضمن شروط السلامة العامة والإجراءات الصحية التي نتوخى منها سلامة الأبدان من أجل سلامة الأديان.

وشدد على ضرورة الإلتزام بالإجراءات الإحترازية والوقائية والمتمثلة في الحرص على التباعد بين المصلين، وعدم التصافح، وارتداء الكمامات، والطلب من كبار السن والمرضى وأصحاب المناعة الضعيفة عدم التوجه إلى المساجد ، والوضوء في المنازل وعدم استخدام المرافق الصحية التابعة للمساجد، إضافة إلى عدم استخدام ثلاجات المياه داخل المساجد، واحضار كل مصلي سجادة الصلاة الخاصة به.