قلقيلية - النجاح - فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الأحد، بعض البوابات الحديدية، المقامة على جدار الضم والتوسع العنصري، جنوب مدينة قلقيلية، بشكل أربك عمل الأطقم الأمنية والطبية الفلسطينية التي تعمل على استقبال العمال وإخضاعهم للفحص للتأكد من عدم إصابتهم بفيروس "كورونا".

وقال محافظ قلقيلية رافع رواجبة، إن الاحتلال يهدف بهذه الخطوة ضرب الإجراءات الاحترازية التي تقوم بها الحكومة الفلسطينية، من خلال وزارة الصحة في محاصرة فيروس "كورونا" من خلال فحص العمال القادمين، واخضاعهم للحجر المنزلي. وفق وكالة وفا.

ودعا رواجبة المواطنين وخاصة العمال إلى توخي الحذر، والالتزام بقرارات الحكومة، لكونها الأحرص على صحتهم وأمنهم.