قلقيلية - النجاح - أصيب عدد من المستوطنين صباح يوم السبت، طعناً بالسكين على مدخل بلدة عزون شرقي مدينة قلقيلية.

وزعم الاحتلال  أنّ فتى يبلغ من العمر 16 عاماً، قام بطعن 3 مستوطنين اثناء تواجدهم داخل البلدة ،فيما نقلت سيارات الاسعاف اثنين منهم.

وانتشرت قوات الاحتلال انتشرت قرب مدخل البلدة بعد ورود أنباء عن حادثة الطعن، وسط تشديد الإجراءات واغلاق البوابة الحديدية.

ولم يتم تحديد خلفية الحادث بعد.

وتشهد البلدة بشكل متواصل مضايقات متواصلة من قبل قوات الاحتلال بذريعة إطلاق شبان النار وإلقائهم الحجارة على المستوطنين المارين عبر الطريق الرئيس القريب الواصل بين نابلس وقلقيلية وقرى المحافظة.

وتتعرض عزون لمضايقات مستمرة من المستوطنين وقوات الاحتلال وعاشت منذ أشهر أكثر من 200 يوم تحت حظر التجول أو الإغلاق التام بالسواتر الترابية والأسلاك الشائكة.