قلقيلية - النجاح -  أكدت مصادر عائلية مقربة من الطفل  الجريح عبدالرحمن ياسر اشتيوي من قرية كفر قدوم بمحافظة قلقيلية  أنه خرج من غرفة العمليات بعد أن خضع لعمليتين دقيقتين في مستشفى "تل هشومير" في الداخل المحتل، وكانت العملية الأولى لتركيب جمجمة صناعية لإغلاق مكان الاصابة والثانية تركيب أنبوب تغذية عن طريق الخاصرة نحو المعدة ، واستمرت العمليتين اكثر من 6 ساعات متواصلة .

وقال فادي اشتيوي على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي"فيس بوك" إن التقرير الأولي من الطبيب المشرف على الحالة ،اكد  ان النتائج مبشرة وبانتظار تقرير الصورة الطبقية، وأن الطفل عبد الرحمن الان في غرفة العناية المركزة.

يشار الى ان الطفل الجريح عبدالرحمن شتيوي " 10 سنوات" اصيب برصاصة من نوع "دمدم" المتفجر من قناص اسرائيلي وهو داخل منزل عائلته اثناء قمع الاحتلال المسيرة الاسبوعية قبل اسابيع في قرية كفرقدوم.