النجاح -  أوقفت النيابة العامة طبيباً في مدينة قلقيلية ،لمدة 24 ساعة ،على ذمة التحقيق بعد تلقيها شكوى من مواطنة تفيد بأن الطبيب أ.د  تحرش بها أثناء مراجعتها للمستشفى الذي يعمل به في مدينة قلقيلية .

وأصدرت النيابة العامة، مساء اليوم، بياناً للرأي العام أوضحت فيه انه واستنادا لشكوى تقدمت بها المواطنة أ.ش من مدينة قلقيلية مفادها قيام الطبيب أ.د  بالتحرش الجنسي بها اثناء مراجعتها للمستشفى الذي يعمل به بمدينة قلقيلية ، ولضرورة التحقيقات وسلامة الاجراءات تم بهذا اليوم توقيف الطبيب مدة ٢٤ ساعة على ذمة التحقيق بعد ابلاغ نقابة الأطباء بحيثيات القضية وانتداب طبيب لحضور مجريات التحقيق معه .

وأضاف البيان أن الشكوى قُدمت للنيابة العامة قبل عدة أشهر وتم إرجاء التحقيق بها لحين تماثل الطبيب للشفاء بسبب إطلاق النار عليه من قبل شقيق المشتكية والذي تم اتخاذ الاجراءات القانونية بحقه والذي مازال قيد التوقيف بتهمة الشروع بالقتل.

واستهجنت النيابة العامة ،البيان الصادر عن نقابة الاطباء الداعي لإخلاء مرافق وزارة الصحة لمجرد اتخاذ النيابة العامة لإجراءاتها القانونية .

وأكدت النيابة أن جميع المواطنين أمام القانون سواء، وتحرص على حفظ حقوق كافة المواطنين دون تمييز.

وكانت نقابة الأطباء ،قد قررت ، مساء اليوم الثلاثاء، إخلاء جميع مرافق وزارة الصحة حتى أشعار آخر.

وقالت النقابة في بيان لها، إنها أخلت جميع مرافق وزارة الصحة من الأطباء على إثر اعتقال أحد الأطباء "من الأن وحتى اشعار اخر".

تجدر الإشارة إلى أنه في 31 يوليو الماضي، علقت نقابة الأطباء العمل، بعد اعتداء مرافق لمريضة على طاقم غرفة الولادة في مستشفى درويش نزال الحكومي في قلقيلية بالضفة الغربية.