النجاح - أصيب عشرات المواطنين بالاختناق، اليوم السبت، جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة كفر قدوم الأسبوعية المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ 15 عاما.
وأفاد منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي، بأن قوات الاحتلال هاجمت المشاركين في المسيرة بعد انطلاقها مباشرة بالأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط وقنابل الغاز، ما أدى لإصابة العشرات بالاختناق عولجوا ميدانيا في مركز الإسعاف والطوارئ الخاص في البلدة، فيما نصبت وحدات خاصة من جيش الاحتلال كمائن بين إشجار الزيتون في إطار محاولاتها لاعتقال الشبان.

وانطلقت المسيرة بمشاركة المئات من أبناء البلدة، يتقدمهم رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان الوزير وليد عساف، وعدد من المتضامنين الأجانب ونشطاء إسرائيليين.