نابلس - النجاح - قال رئيس كتلة نبض البلد انس الاسطة انه تم التوجه لرجال اعمال وطنيين لدعم القائمة المتجهة الى المجلس التشريعي وغالبيتها من الشباب لكن كانت الاجابة بان الامر صعب..

واضاف الاسطة في حديث للنجاح خلال برنامج قبة البرلمان الذي يقدمه الاعلامي جهاد قاسم بان حجة رجال الاعمال كانت بان احتمالية عدم اجراء الانتخابات وارد ، معتبرا هذه التصريحات ليست تبريرا حقيقيا حيث أن من يؤمن بفكرة الشباب يجب ان يدعمهم وغير ذلك فهي خطابات فقط .

ونفى الاسطة توجه قائمة نبض البلد الى المؤسسات لطلب الدعم مشيرا الى ان القائمة تعلم بان هناك قوانين وانظمة تحكم عمل هذه المؤسسات  ولكن كان هناك تجاوب من قبل مؤسسات المجتمع المدني في اليات تكوين القائمة .

وحول التحالف المستقلبي مع القوائم داخل قبة البرلمان قال الاسطة:" لن يكون هناك اي فيتو على التحالف مع  اي قائمة تدخل التشريعي في حال توجهنا الى التحالفات لكن بشرط انصاف فئة الشباب داخل قبة البرلمان وعدم التعارض مع الاسس والمعايير العامة لقائمة نبض البلد".

وشدد الاسطة على ان قائمة نبض البلد لن تكون قائمة ظل لاحد مشيرا الى انه كان هناك بعض الضغوطات على مرشحي القائمة للانسحاب قبل اعتمادها.

واعتبر الاسطة ان الطعونات التي قدمت من حركة فتح هي طعونات "كيدية" ولم تستند على معلومات دقيقية وهي تعكس تخوف حركة فتح من اخذ القوائم المستقلة للعديد من اصواتها .

وحول عدم تشكيل قائمة مستقلة للقوائم المستقلة تجمعهم بقائمة واحد قال الاسطة ان صعوبة كانت موجودة امام هذا الامر حيث ان لكل مستقل رؤيته الخاصة  وكل شخص يريد ان يكون بقائمة مستقلة  مشيرا الى ان قائمته واجهت صعوبة في تشكيل القائمة بالشكل الحالي ولكن تم تحقيق الهدف بان نكون ممثلين حقيقيين للشباب

وحول اجراء الانتخابات في القدس  قال الاسطة انه يجب تجرى الانتخابات في القدس ترشيحا وانتخابا ودعاية اعلامية  لكن يجب التأكيد  ان لا تكون حجة القدس سببا لتأجيل او الغاء هذه الانتخابات وهناك الكثير من الامور التي سيتم فيها الانتخابات بوجود القدس.