النجاح - أكد وزير التربية والتعليم العالي صبري صيدم على اليوم تحتفل التربية بانتهاء الدورة الأخيرة من امتحان الثانوية العامة وفق النظام القديم. قائلا :"نودع اليوم المنهاج القديم الذي أثقل كاهل الطلبة والأهالي، ونؤكد للجميع أن مسيرة التطوير انطلقت نحو تحقيق الأهداف التربوية التي تضمن تحسين جودة التعليم وتنمية الإبداع وروح الإنجاز لدى الطلبة".

جاء ذلك عقب تفقد صيدم قاعات امتحان "الإكمال" والذي يعقد لآخر مرة وفق النظام القديم في مادتين فقط.

ونوه إلى أن على الطلبة الراغبين بالتقدم مرة أخرى للامتحان فإنه سيتقدم له وفق النظام الجديد، لافتا إلى أن الوزارة أتاحت المجال للطلبة مرات عديدة التقدم للامتحان وفق النظام القديم.   

وبلغ إجمالي عدد المتقدمين للإمتحان في الضفة وغزة حوالي 2000 طالبا وطالبة.

وأكد صيدم على مُضي الوزارة قُدما في تطبيق نظام امتحان الثانوية العامة الجديد "الإنجاز" والذي سيشكل فارقا مهما في مسيرة التربية والتعليم.