النجاح - وضع نبتة الـEucalyptus أو الأوكالبتوس في الحمام بطريقة حيث تتدلّى فيها من الدش والإستحمام، خطوة تمدّ الجسم بفوائد عدّة على الصحّة الجسدية والنفسية في الوقت عينه، إليكِ كل ما يجب أن تعرفيه!

فوائد نبتة الأوكالبتوس أثناء الإستحمام 
البخار الناتج عن الحمام الساخن سينشّط الزيوت الأساسية التي تحتوي عليها نبتة الأوكالبتوس لتمدّ الجسم بمنافع عدّة، ما عليكِ سوى التنفّس جيّداً بعد الإستحمام للحصول على نتائج مرضية:

معالجة المشاكل التنفسية
البخار الناتج عن الحمام الساخن يساعد في تنشيط زيت الأوكالبتوس في الجوّ التي تساهم بالتالي في تنقية الهواء. هذه الخطوة تنقّي أيضاً الجهاز التنفسي وتخلّصه من أمراض عدّة مثل التهاب الشعب الهوائية، التهاب الحلق والسعال وغيرها. 

يساعد على الإسترخاء
 لأن الإستحمام وضع نبتة الأوكالبتوس أثناء الإستحمام بزيل التوتر والإجهاد العصبي، يساعد هذا الأمر في الإسترخاء.

إزالة التوتر
 تساهم نبتة الأوكالبتوس في التخلّص من التوتر والإجهاد العصبي، والتمتّع بمزاج هادئ بعيداً عن مصاعب الحياة وضغوطاتها. 

معالجة تشنّج العضلات
وجود نبتة الأوكالبتوس في الحمام يعمل على تطهير الهواء ومعالجة مشكلة تشنّج العضلات. لذلك، بعد يوم طويل، ضعي نبتة الأوكالبتوس داخل الحمام واستحمّي للشعور بكلّ الراحة.

معالجة الصداع
بفضل قدرتها على معالجة تشنّج العضلات، تنقية العلاج التنفسي والشعور بالإسترخاء، تعالج نبتة الأوكالبتوس مشكلة الصداع.