النجاح - في العناية بالجمال، تقفين أمام تحدياً دائماً، بين الحصول على قدر عال من الجمال بواسطة أدوات الماكياج، وبين العناية ببشرتها وصحتها، وتفادي إصابتها بأي مشكلة من المشاكل التي من المحتمل أن تواجهيها نتيجة إكثارك من استعمال هذه الأدوات. إلا أنّ لكل مشكلة جمالية حلّها، وهناك الكثير من الطرق التي تساعدك على عدم الوقوع في أي فخ يؤذي البشرة، التي سنذكر لك إحداها اليوم:

في أدوات العناية بالبشرة، هناك ما يسمى زيت البشرة، الذي غالباً ما يكون مستحضراً رئيسياً لصاحبات البشرة الجافة، لأنّ تركيبته تعمل على تخفيف الجفاف الذي يعانين منه بصورة فعّالة، وتفوق الكثير من مستحضرات الترطيب الأخرى. زيت البشرة هذا يمكن أن يرافقك أيضاً خلال الماكياج، أيا كانت طبيعة بشرتك، بمعنى أوضح، يمكن لنقطة واحدة منها تضيفينها إلى الكونسيلر، أو البرايمر، أو كريم الأساس أو بلاش كريمي أن تحقق مفعولاً ساحراً على البشرة .

إنّ إضافة نقطة من الزيت على أي مستحضر ماكياج بشرة، باستثناء تركيبة البودرة، كفيلة ألا تظهر عند وضعها على وجهك، وفي الوقت عينه تمنح المستحضر قدرة ترطيبية مذهلة تقي بشرتك من الجفاف وتشكّل التجاعيد والخطوط الدقيقة. لذا من الضروري ألا تخافي من عملية مزج المستحضرات التجميلية مع بعضها، لأنّ ذلك قد يمنحك نتيجة تفوق توقعاتك.

ويمكنك أيضاً ألا تحصري استعمالات هذا الزيت بمستحضرات ماكياج البشرة، لأنّه مثالي أيضاً للآيلاينر والماسكارا.