نابلس - النجاح - كشفت تحريات الأجهزة الأمنية بمحافظة الجيزة المصرية عن تفاصيل مثيرة في واقعة احتجاز 80 مدمنا داخل فيلا تدار كمصحة لعلاج الإدمان دون ترخيص بمدينة 6 أكتوبر.

وتبين من التحريات أن غالبية النزلاء بالمصحة تم إدخالهم عنوة وكرها عنهم باتفاق أسرهم مع المسؤولين عن المصحة وأن هناك عددا من الأشخاص العاملين يطلق عليهم "فرقة الشحن" وهم من يتولون الذهاب إلى منزل المدمن بعد تحديد موعد مع أسرته للسيطرة عليه واقتياده رغما عنه أو "شحنه" (على حد قولهم) إلى المصحة لتلقي العلاج. 

وشرح أحد نزلاء المصحة خلال استجوابه أمام رجال المباحث أن من يقاوم منهم أو يرفض الذهاب معهم يتم تكبيله وتقييد أطرافه وأحيانا حقنه بمهدئ لتسهيل عملية السيطرة عليه وشحنه إلى المصحة. 

وتباشر نيابة المقطم تحقيقاتها في قضية اتهام 6 أشخاص بإدارة مركز لعلاج الإدمان بالمقطم بدون تصريح، وأمرت بحبسهم 4 أيام على ذمة التحقيقات، وانتداب الأدلة الجنائية للفحص.

وكشفت تحقيقات النيابة، مفاجأة من العيار الثقيل بأن المتهمين الستة كانوا يتلقون العلاج داخل المصحة، وبعد انتهاء فترة علاجهم، انتحلوا صفة أطباء ودشنوا مصحة لعلاج متعاطي الإدمان، من أجل كسب أموال طائلة من علاج المدمنين.