_ - النجاح - رغم أن الأطفال قد يكونون قادرين على الابتسام عندما يكونون أجنة، فإنهم لا يضحكون عن قصد .
 نشره موقع "بيبي غاغا" الأميركي، إن إحدى الإنجازات الأولى التي يسعى الطفل لتحقيقها هي القدرة على التواصل مع الآخرين. وأفضل طريقة يبدأ بها لتحقيق هذه الغاية هي من خلال الابتسام. وفيما يلي، أهم أسباب ابتسام الطفل ومتى يحدث ذلك.

 

متى يمكن للطفل أن يبدأ في الابتسام؟
يمكن أن يبدأ الطفل في الابتسام أثناء وجوده في رحم أمه. ولكن هذه الابتسامات ليست تفاعلية، وإنما هي ابتسامات منعكسة.

أيضا يشاهد الأب والأم الابتسامات المنعكسة بمجرد ولادة الطفل. ولكن لا علاقة لها بما يحدث في البيئة المحيطة بالطفل. وسيستغرق الأمر مزيدا من الوقت لجعله يبتسم.

متى تتوقع ابتسامة تفاعلية -لا انعكاسية- من طفلك؟
عندما يولد الأطفال، فإنهم لا يستطيعون رؤية العالم من حولهم بشكل جيد، وفي البداية فإن الأطفال حديثي الولادة يستطيعون رؤية الشخص الذي يحملهم فقط، ومع مرور عدة أسابيع، يبدأ الطفل في الرؤية لمسافات أبعد. وعندما يحدث هذا الأمر، يبدأ الطفل في إيلاء المزيد من الاهتمام للأشكال والأجسام والوجوه الموجودة في مداه البصري. وعلى هذا النحو، يحس بمشاعر الناس من حوله، ويتفاعل معها، ويبدأ في تقليدها.

ابتداء من عمر شهرين إلى 3 أشهر، يبدأ الطفل في الابتسام عن قصد. ومن المحتمل أن يبدأ في الابتسام لأنه أدرك أنه قادر على فعل ذلك، ولكن عندما يرى ردود الفعل من حوله بسبب ابتسامته، سواء من والديه أو من الآخرين من حوله، سيبدأ في الابتسام بشكل متكرر. وعندما يشعر بالبهجة بسبب الأشياء من حوله، سيبدأ الطفل في الابتسام لإظهار سعادته أيضا.

 

 

اعتمادا على عمر الطفل، هناك أنواع من الابتسامات التي سيظهرها، مثل:
الابتسامة الانعكاسية: الابتسامات الانعكاسية هي ما سيظهره الطفل عندما يكون نائما أو عندما يكون هناك "منبه داخلي" يتسبب في قيامه بالابتسام. كما يمكن أن تأتي هذه الابتسامات بمجرد أن يتخلص الطفل من الغازات الموجودة ببطنه.
 الابتسامة الاجتماعية: الابتسامات الاجتماعية هي ما يظهره الأطفال عندما يكونون سعداء برؤية شخص ما أو شيء ما في المكان من حولهم. وعندما يتمكن الطفل من فعل ذلك، فذلك مؤشر على أن دماغ الطفل يعمل جاهدا للتواصل وفهم الإشارات الاجتماعية من حوله.
كيف تشجع الطفل على الابتسام؟
في حين أن معظم الأطفال سيبدؤون الابتسام من تلقاء أنفسهم بمجرد بلوغهم بضعة أشهر من العمر، هناك طرق يمكن من خلالها للوالدين تشجيع طفلهم الصغير على الابتسام عن قصد مثل:

ملاعبة الرضيع.
التحدث إلى الرضيع، فعندما يسمع الطفل أصواتا لأشخاص يعرفهم، فإنه يشعر بالراحة والفرح مما يمكن أن يدفعه إلى الابتسام.
 الغناء للرضيع، فسماع أغنية مألوفة يمكن أن يهدئ الطفل الصغير، ويدفعه إلى الابتسام.