ترجمة : علا عامر - النجاح - أفادت دراسة علمية حديثة أن التحدث بصوت منخفض يمكنه أن يساعد بشكل كبير على وقف تفشي جائحة كورونا.

وأشار الباحثون في جامعة كاليفورنيا،  إلى أنه على السلطات الصحية مطالبة الأشخاص بالتحدث بهدوء وصوت منخفض في المناطق الخطرة، وأماكن الانتظار أو حتى تناول الطعام، من أجل منع تفشي الفيروس.

وكانت قد أوضحت منظمة الصحة العالمية أن الرذاذ عامل رئيسي يمكنه الانتقال عبر الهواؤ ونشر عدوى المرض.

لذا ينصح الباحثون باتباع هذه النصيحة أيضا في النوادي الرياضية والمطاعم.

وقال الباحث الرئيسي "وليام ريستينبارت": " إن القاعات المزدحمة والهادئة أقل خطورة من القاعات الصاخبة والغير صاخبة".

وكانت قد كشف علماء أوكسفورد أن آلية انتشار فيروس كورونا يعتمد على الرذاذ التنفسي للشخص المصاب عبر عملية الزفير، وان مداه قد يصل الى مسافة 7 او 8 امتار.

وأكد مؤلفي الدراسة يؤكدون ان وصول الرذاذ يعتمد على عدة عوامل بما فيها مدى تدفق الهواء في الجو اي التهوية وايضا صوت الافراد، فكلما زاد الصوت زاد عدد القطرات التنفسية التي تنتشر على الاسطح وتكون محملة بالفيروس.