ترجمة : علا عامر - النجاح - حذرت دراسة علمية حديثة من أن الجنين يواجه خطر الإصابة بعدوى كورونا منذ بداية الأسبوع الثاني للحمل، في حال إصابة الأم بالفيروس.

وأوضح الباحثون في جامعة كامبريدج أن إصابة الأم تعرض جنينها أيضا لخطر مضاعفات الفيروس التاجي.

وأشاروا إلى أن هذا الأمر يزيد من خطر عدم قدرة الجنين على النمو بشكل سليم في الرحم، ويمكنه أيضا أن يسبب له مشاكل صحية في المستقبل

ووجد الباحثون أن جين البروتينات الذي يزيد خطورة الإصابة بالفيروس يمكنه الوصول إلى الجنين خلال الفترة الأولى من نموه، وهي فترة مهمة جدا خلال الحمل.

وبالتالي يقوم هذا البروتين بالتحكم في وظائف خلايا الجنين، وتشكيل خطورة كبيرة على حياته.

وتعد هذه المسألة قضية جدلية بالنسبة للكثير من العلماء، وخاصة بسبب تضارب نتائج الدراسات ما بين التشكيك والتأكيد على قدرة فيروس كورونا في التأثير على صحة الجنين.