ترجمة : علا عامر - النجاح - كشفت دراسة طبية حديثة أن الأشخاص المتعافين من مرض كورونا أكثر عرضة للإصابة بمرض تعفن الدم بعد سنة من تاريخ إصابتهم بالمرض.

ونصح الباحثون في منظمة ترست البريطانية لعلاج مرض تعفن الدم، هذه الفئة بضرورة متابعة الأعراض التي تنذر بالإصابة بهذا المرض.

وأشاروا إلى أنهم لاحظوا أن واحد من أصل 5 أشخاص تعافوا من مرض كورونا، تم دخولهم إلى المستشفى بسبب مضاعفات مرض تعفن الدم.

وحللت المنظمة الحالة الصحية لما يقارب مئة ألف شخص تعافوا من فيروس كورونا في المملكة المتحدة.

وحذر الباحثون أن هذا يعني أن ما يقارب 20 ألف شخص  في بريطانيا يواجهون خطر الإصابة بمرض تعفن الدم الخطير.

ويصيب مرض تعفن الدم جسم الإنسان عندما يتم إنهاك نظام المناعة في محاربة الفيروس، مما يؤدي إلى فشل أعضاء الجسم والموت.

ويؤمن الباحثون أن مرض كورونا يمكن أن يدمر نظام المناعة، بحيث يصبح عاجز عن مقاومة الفيروسات في المستقبل.