ترجمة : علا عامر - النجاح - كشفت دراسة حديثة أعدها باحثون في جامعة جنوب غرب تكساس الطبية، أن فيروس كورونا المستجد قادر على نقل العدوى من الأم إلى جنينها قبل ولادته.

وأكد الباحثون أن ورقتهم البحثية هي الأولى من نوعها التي تؤكد قدرة الفيروس على الانتقال من الأم إلى الجنين.

وقالت الدكتورة أماندا إس. إيفان ، : " تعد دراستنا هي الأولى من نوعها التي تكشف عن قدرة الفيروس على الانتقال من الأم إلى جنينها خلال فترة الحمل، وهي مستندة على تحليل كيمياء الهيستولوجي المناعية والدلائل المتوافرة على انتقال كورونا إلى خلايا الجنين في المشيمة".

واعتمدت هذه الدراسة على تحليل حالة ولادة أول طفلة مصابة بفيروس كورونا في ولاية تكساس الأمريكية، والتي ولدت لأم مصابة بالفيروس كانت تعاني من مرض السكري .

وأشار الأطباء إلى أن حجم الطفلة كان كبير بالنسبة لعمر الحمل، وفسروا ذلك إلى معاناة الأم من مرض السكري من النوع الثاني.

ونوهوا إلى أن فحص خلايا المشيمة أكد وصول فيروس كورونا والبروتين المرتبط به إلى رحم الأم والجنين .

وعانت الطفلة من أعراض كورونا المتمثلة في ارتفاع درجة الحرارة وصعوبة في التنفس، مما دفع الأطباء على إدخالها إلى غرف العناية المكثفة.

وكانت دراسات سابقة نفت قدرة الفيروس على الانتقال من الأم المصابة إلى جنينها، ولكن يبدو أن فيروس كوفيد-19 ما زال يخفي المزيد من المفاجآت .