ترجمة : علا عامر - النجاح - كشفت دراسة علمية حديثة أن العمل الليلي يزيد من فرص الإصابة بالإكتئاب، بسبب تأثير ذلك على تركيبة الدماغ وردة فعله.

وأوضح  فريق الباحثين الصيني أن التجارب التي أجريت على الفئران،  أظهرت أن اللون الأزرق الصادر عن شاشات الحواسيب يحفز  الدائرة الكيميائية في المنطقة الرمادية بالدماغ، والتي تتحكم بالشعور والحالة النفسية.

ولاحظوا  أن التعرض للأضواء جعل الفئران أقل نشاطا، مشيرين إلى أن الأمر ذاته يحدث للأشخاص الذين يستخدمون حواسيبهم ليلا.

وقال الباحث "هوان زهاو": " إن التعرض للضوء في ساعات متأخرة ليلا يؤدي إلى إضعاف الرؤيا و التأثير على الوظائف الفسيولوجية للجسم ".

وأضاف: " الكثير من الأشخاص تعرضوا لتأثير الضوء الزائد في الليل، وخاصة الأشخاص الذين يعملون في الليل".

وتابع: " إن الضوء الأزرق المنبعث من الأجهزة التكنولوجية يرتبط بشكل كبير مع الإكتئاب".