ترجمة : علا عامر - النجاح - حذرت دراسة طبية حديثة من أن تناول أدوية الربو وحمى القش بشكل خاص يمكن أن يفاقم مضاعفات الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وقال عالم الأوبئة الفيروسية، دانييل جيفرين، جامعة كولومبيا : " إن أدوية الحساسية التي تحتوي على منشطات إيستروييد يمكن أن تثبط قدرة الجسم على التصدي لفيروس كورونا".

وأضاف: " أخشى أن يؤدي تناول هذه الأدوية في مرحلة ما إلى إحباط قدرة الجسم على منع تكاثر الفيروسات".

وأوضح جيفرين أن أول شيء يقوم به فيروس كورونا عند الدخول للجسم هو إفراز بروتينه الشائك، والذي يعلق على أغشية أعضاء جسم الإنسان من أجل التكاثر.

وتابع: " يرسل نظام المناعة خلايا الدم البيضاء إلى المنظقة التي تغزوها هذه الفيروسات في الجسم، ولكن هذه الأدوية يمكن أن تبطئ عملية رد الفعل للجسم".

ويعرف وباء كوفيد-19 بأنه يهاجم كافة أجهزة الجسم الحيوية، وبشكل خاص الرئتين القلب والدماغ، لذا ينصح العلماء بتقوية جهاز المناعة في الجسم من أجل زيادة القدرة على التصدي لهذا المرض.