ترجمة : علا عامر - النجاح - حذرت دراسة طبية حديثة من أن نسيان سداد الفواتير قد يكون إنذار مبكر يكشف إرتفاع إحتمالية الإصابة بمرض الزهايمر.

ووفقا للدراسة التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية" وترجمها موقع "النجاح الإخباري"، وجد الباحثون أن عدم القدرة على متابعة الشؤون المالية يمكن أن يكشف خطر الإصابة بمرض الزهايمر في وقت مبكر.

واستندت نتائج هذه الدراسة على تحليل فريق العلماء في جامعة جورجتاون الأمريكية، السجلات الاقتصادية والصحية لما يقارب 33 ألف شخص.

وأوضحوا أنهم أرادوا أن يدرسوا البيانات الشخصية لهم لمعرفة ما كان يحدث للأسر من الناحية المالية قبل تشخيص الإصابة بمرض الزهايمر.

وأشار الباحثون إلى أن الصعوبة في التعامل مع الأرقام والمسائل الحسابية  تعتبر من المشاكل الرئيسية التي تواجه الأشخاص المصابين بفقدان الذاكرة.

ونوه الباحثون إلى أن مرضى الزهايمر يعانون من الإرتباك، وإزدياد خطر التعرض للاحتيال والاستغلال.

وقالت الباحثة الرئيسية "كارول غريسينز": " غالبا ما يتم ملاحظة إنخفاض كبير في الحسابات المصرفية للأشخاص الذين يعانون من الزهايمر قبل مرحلة التشخيص".

وأضافت: "  يوجد العديد من الدراسات السابقة التي كشفت أن الأشخاص المصابين بالزهايمر يفقدون قدراتهم على القيام بالمسائل الحسابية".

وتابعت: " ومن ضمن هذه المسائل، القدرة على إدارة دفتر شيكاتهم، وسداد الفواتير في الوقت المحدد، والإنفاق بالطرق التي تحقق النفع".

وأعرب الباحثون عن أملهم في مساعدة هذه الدراسة على توعية كافة الأشخاص بضرورة الذهاب للطبيب عند المعاناة من هذه المشاكل، وذلك بهدف الحصول على التدخل الطبي في وقت مبكر.