ترجمة : علا عامر - النجاح - حذرت دراسة صحية من أن السمنة المفرطة تملأ الرئتين بالدهون المشبعة، وتعجل الوفاة المبكرة بسبب التعرض لأزمة تنفسية قاتلة.

وأوضح الباحثون بأن هذه الدراسة هي الأولى من نوعها التي تكشف بأن الأشخاص الذين يعانون من السمنة يواجهون خطر الوفاة بسبب الأزمات التنفسية.

ووفقا للدراسة التي نشرتها صحيفة "ذا صن" البريطانية وترجمها موقع "النجاح الإخباري"، أشار الباحثون إلى أن البدناء يعانون من تراكم الانسجة الدهنية في المجاري التنفسية.

 ونوهوا إلى أن سبب ظاهرة الموت المفاجىء لدى البدناء يمكن أن يرجع إلى إمتلاء الرئة ومجاري التنفس برواسب الدهون.

واستندت نتائج هذه الدراسة على تحليل فريق الباحثين لعدة حالات وفاة كانت تعاني من السمنة والأزمة، ولاحظ الباحثون وجود رابط قوي بين وزن الجسم ونسبة الدهون في الرئة.

وقال "بيتر نوبل"، بروفيسور في جامعة ويسترن أستراليا، : " إن المعاناة من السمنة أو السمنة المفرطة يرتبط بشكل كبير في زيادة فرص المعاناة من الأزمة".

وأضاف: " توصل الباحثون إلى أن السبب في ذلك يرجع إلى ضغط الوزن الزائد على الرئتين، وإلتهابات القصبات الهوائية المرتبط بزيادة الوزن".

وتابع: " كما قد توصلنا إلى أن ترسبات الدهنية في الرئتين ومجاري التنفس سبب آخر للإصابة بنوبة أزمة قاتلة".

وأعرب الباحثون عن أملهم في إجراء المزيد من الأبحاث التي تحاكي دراسة وفهم هذه الظاهرة الصحية المقلقة.