ترجمة : علا عامر - النجاح - أكدت مجموعة من العلماء نجاحها في إكتشاف جهاز حسي جديد للشعور بالألم في جلد الإنسان.

ووفقا للدراسة التي نشرتها صحيفة "ذا صن" البريطانية وترجمها موقع "النجاح الإخباري"، فإن هذا الجهاز هو عبارة عن شبكة من الخلايا الحسية التي تشعر بمحفزات الألم، مثل الصدمات والوخز.

وأشار العلماء التابعين إلى معهد كارولنسكا في السويد، إلى أن هذا الجهاز حساس جدا للتهيج البيئي الخطير، وهو يتكون من الخلايا الدبقية مع نتوءات طويلة متعددة ، والتي تشكل مجتمعة عضو يشبه شبكة داخل الجلد. 

وقال الباحث الرئيسي في الدراسة ، البروفيسور باتريك إرنفورز: "أظهرت دراستنا أن الحساسية للألم لا تحدث فقط في الألياف العصبية للبشرة ، ولكن أيضًا في هذا العضو الحساس للألم الذي تم اكتشافه مؤخرًا".

وأضاف: "يغير الاكتشاف فهمنا للآليات الخلوية للإحساس البدني وقد يكون له أهمية في فهم الألم المزمن."

كما تصف الدراسة ، التي نُشرت في مجلة "Science" ، العضو الجديد الحساس للألم ، وتشرح كيفية ترابطه مع الأعصاب الحساسة للألم في الجلد.

ويقول الباحثون إن تنشيط العضو ينتج عنه نبضات كهربائية في الجهاز العصبي تؤدي إلى ردود فعل منعكسة والشعور بالألم.