ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - حذرت دراسة من أن ارتفاع الكوليسترول في الدم قد يزيد ثلاثة أضعاف من خطر إصابة شخص مسن بالخرف ،وقال العلماء إن تاريخ الحالة الطبية شكل خطراً وزاد من فرصة الإصابة باضطراب الدماغ المدمر.

وزعم الباحثون أن الكوليسترول أكثر خطورة من التدخين ويمكن أن يسهم الكوليسترول المفرط في تطوير اضطراب المخ مسبباً مرض الزهايمر، وهو أكثر أشكال الخرف شيوعًا.

وقال العلماء إن الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عامًا يجب أن يتناولوا كميات أقل من الأطعمة التي تحتوي على الكوليسترول لمحاولة الحد من مخاطره وكذلك ممارسة التمرينات الرياضية.

وقام باحثون من جامعة إندونيسيا بدراسة صحة كبار السن في جاكرتا لتحديد تأثير على خطر الإصابة بالخرف، وربطت أبحاث سابقة المستويات المرتفعة من الكوليسترول بالخرف من خلال تكوين كتل من البروتين في الدم.

ويُخشى أن يكون الكثير من الدهون المشبعة يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب لأنه من المعروف أنه يرفع الكوليسترول وربما يتراكم في الأوعية الدموية.

ارتفاع الكوليسترول هو أحد عوامل الخطر المعروفة في أمراض القلب والأوعية الدموية ونعلم أن التحكم في هذا الأمر وعوامل أخرى ضرورية في الحد من خطر الإصابة بالخرف الوعائي.

وتغيير نمط الحياة يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بالخرف أو حتى تحسين الحياة اليومية للأشخاص الذين يعانون من الخرف وتشمل ممارسة الرياضة بانتظام والتوقف عن التدخين والحفاظ على نظام غذائي متوازن.