ترجمة : علا عامر - النجاح - أفادت دراسة حديثة أجراها مجموعة من الباحثين أن ميكروبات الأمعاء  تلعب دور أساسي في التأثير على كتلة عضلات الهيكل العظمي ودورها.

وأوضح الباحثون أن دراستهم التي نشرت في موقع "medical health" وترجمها موقع "النجاح الإخباري"،اعتمدت على  إجراء تجارب مخبرية على مجموعة من فئران التجارب.

وأشار الباحثون أنهم وجدوا بأن تأثير ميكروبات الأمعاء على الصحة أكبر بكثير مما يعتقد الكثيرون.

ووجد الباحثون أن ميكروبات الأمعاء تؤثر على نظام المناعة، ومستوى الكوليسترول في الجسم.

ونوه البحثون أن عدم توازن نسبة وجود الميكروبات في جسم الإنسان يؤدي إلى الإصابة بمرض كرون، وعدد كبير من الأمراض الناجمة عن الالتهابات المعوية.

وأكد الباحثون أنهم وجدوا أدلة واضحة على تأثير ميكروبات الأمعاء  على كتلة عضلات العظام الهيكيلية.

ويؤدي عدم توازن نسبة وجود الميكروبات في الجسم إلى المعاناة من ضمور العظم، وضعف في نمو العضلات، وإرتفاع نسبة الأحماض الأمينية، بالإضافة إلى المعاناة من مشاكل في الكبد.