ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - قال الباحثون في جامعة ماكماستر أنهم طوروا طريقة لتخزين اللقاحات بطريقة رخيصة وآمنة  ولا تحتاج للبرودة لمدة تصل إلى ثلاثة أشهر دون أن تفقد فعاليتها حيث يجب تبريد اللقاحات المنقذة للحياة قبل استخدامها لضمان فعاليتها وهو الأمر الذي جعل من الصعب توصيل اللقاحات إلى المناطق النائية واستخدمت الطائرات بدون طيار كطريقة تسليم سريع ومع ذلك قد يغيير النهج الجديد كل هذا.

وتمكن الباحثون من الجمع بين المكونات الفعالة للقاحات والسكريات مما ينتج عنه جرعات خفيفة ودائمة وقادرة على تحمل درجات الحرارة المرتفعة لمدة تصل إلى ثمانية أسابيع وتسمى السكريات المعنية بولولان وتريهالوز والتي تمت الموافقة عليها من قبل إدارة الأغذية والعقاقير وتمت دراستها كطلاء للفواكه والخضروات لإطالة عمرها الافتراضي.

ويجب حفظ اللقاحات عند درجة حرارة تتراوح بين 2 درجة مئوية و 8 درجات مئوية  وغالباً لا توجد بنى تحتية تضمن ذلك مما يكلف الناس حياتهم.

 واختبر الفريق هذه الطريقة على الفئران باستخدام لقاحين  لقاح الأنفلونزا ولقاح الهربس البسيط وبقيت فعالة تماماً.

وأشار الباحثون إلى أن اللقاحات المغلفة بالسكر تضيف تكلفة هامشية إلى الجانب التصنيعي للأشياء بينما تقلل بشكل كبير من تكلفة النقل والتخزين بالنظر إلى أن هذا الأخير يحتاج 80% من التكلفة الإجمالية  لذلك فإن هذه الطريقة  وتعتبر أرخص على المدى الطويل.

وقال المؤلف الرئيسي فينسنت ليونج أستاذ مساعد في الهندسة الكيميائية في مكماستر: "هذا بالنسبة لنا هو التطبيق النهائي لهذه التكنولوجيا وتخيل أن ما عملنا عليه في المختبرات يمكن أن يستخدم في يوم من الأيام لإنقاذ حياة الناس وهو أمر مثير للغاية."