ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - توصلت دراسة حديثة إلى أن الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 عاماً والذين يشاهدون التلفزيون  أكثر من ثلاث ساعات ونصف يومياً هم أكثر عرضة لخطر فقدان الذاكرة.

حيث كشفت دراسة أجريت على أكثر من 3600 من كبار السن أن مشاهدة التلفاز تؤدي لتقليل قدرتهم على تذكر الكلمات بنسبة تصل إلى 10%.

ويقول الباحثون إن الإفراط في التركيز في برامجك المفضلة قد يؤدي إلى "إجهاد معرفي" يؤدي إلى فقدان الذاكرة.

وقد أجرت الدراسة كلية يونيفرسيتي كوليدج لندن بقيادة الدكتورة دايزي فانكورت وهي باحثة بارزة في قسم العلوم والصحة السلوكية التي قالت : "لقد كان هناك اهتمام لأكثر من عقد من الزمان في تأثير سلوكيات مشاهدة التلفزيون على الإدراك لكن الكثير منها تركز على الأطفال".

وكشفت النتائج التي نشرت في مجلة "ساينس ريبورتس" أن الأشخاص الذين شاهدوا التلفاز  أكثر من 3.5 ساعة شهدوا انخفاضا في متوسط ​​"الذاكرة الكلامية" يتراوح بين ثمانية وعشرة في المائة على مدى السنوات الست.

وظلت النتائج صحيحة بعد عوامل أخرى مثل التمرين والوقت الذي يقضيه الشخص في الجلوس أو تصفح الإنترنت.

ويقول  الدكتور بوب باتون وهو محاضر في علم النفس السريري في جامعة ساري أن التلفزيون مرتبط بالتغييرات في بنية دماغ المشاهد لا سيما في المناطق المسؤولة عن التعلم والذاكرة.

وأضاف أن أجزاءًا مختلفة من الدماغ يتم تحفيزها عندما نشاهد فيلماً كوميدياً مقابل فيلم درامي أو وثائقي ولكن ليس دائماً.

وقال الدكتور فانكورت: "قد يكون لمشاهدة التلفزيون فوائد تعليمية من مشاهدة الأفلام الوثائقية أو الاسترخاء كوسيلة للحد من التوتر ولكن ليس لساعات طويلة.