إيناس حاج علي - النجاح -  قال ساهر صرصور عضو أمانة عامة في اتحاد نقابات عمال فلسطين للنجاح عن شروط السلامة العامة وحسب المعايير الدولية وهي أن يتقلى العامل في أي منشأة اجراءات صحة وسلامة مهنية تقيه من الإصابات سواء أمراض المهنة أو اصابات العمل والحرص على ظروف العمل للحصول على انتاج جيد وظروف عمل لائقة.

ومن هذه الشروط : 1- أن يكون هناك أدوات وشروط للصحة والسلامة

2- توفير بيئة عمل ملائمة للعمل

3- تحديد ساعات العمل التي ينص عليها القانون الفلسطيني والقوانين الدولية

4- أن تناسب الأجور العمل المعمول به

وأن يكون هناك ثقافة لدى العامل وصاحب العمل عن شروط الصحة والسلامة العامة واجراءت الصحة والتي تزيد من تحسين العمل وأيضاً انتاجية العاملين

وللأسف لا يوجد قانون بحد ذاته للصحة والسلامة العامة ولكن توجد لوائح تندرج تحت قانون العمل الفلسطيني وعن قانون شبه معد يحتاج لإقراره لتحسين ظروف العمل

وللأسف في الوقت الحالي تكثر فرص العمل العشوائي مما يؤدي إلى وقوع العديد من الإصاباتن بسبب أحياناً أن العامل غير مهيأ ليقوم بهذه المهنة أو هذا العمل

وبالنسبة للرقابة لا تقع على عاتق جهة معينة لوحدها ولا تقع فقط على المكان بل أيضاص تشمل الأدوات التي تسخدم في أماكن العمل مثل ورش البناء ووتحمل وزارة العمل مسؤولية الرقابة على هذه الورش ويوجد 85 مراقب وهذا العدد غير كاف للرقابة على كافة الأماكن والورش

ويجب التوجه للمراقبين ووزاة العمل ولأن قانون العمل لا يوجد فيه عقوبات رادعة وصاحب العمل يقوم بدفع الغرامات ولا يلتزم بشروط لاصحة والسلامة في العمل لأنها مكلفة أكثر.

ومن المعيقات على النقابة هي عدم لاقدرة على الدخول للمنشآت والورش وتعمل النقابة على تشكيل مجلس وطني للرقابة على الصحة والسلامة والمهنية وتدريب وتاهيل العاملين في المهن والورش بحيث يستلزم عمل أي شخص في أي مهنة هو الحصول على هذه الدورة لضمان الحفاظ على صحة العاملين وعدم تكبد خسائر من ناحية الخسائر البشرية في الأرواح أو الإصابات.