ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - توصلت دراسة جديدة إلى أن اضطرابات الأكل ازدادت لدى الأطفال الصغار حيث وجدوا اضطرابات مختلفة تؤثر على الفتيان والفتيات حتى سن البلوغ.

وقال الفريق من جامعة ولاية سان دييغو إنه من المهم أن يتعلم الآباء والأطباء التعرف على  أعراض اضطرابات الأكل لمنع العواقب المدمرة.

وغالباً ما تستخدم هذه الدراسات معايير من الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية التابع للجمعية الأمريكية لعلم النفس بدلاً من الإبلاغ عن انتشار اضطرابات معينة في الأكل.

وتم تحديد اضطرابات الأكل بما في ذلك فقدان الشهية العصبي الشره العصبي الإفراط في تناول الطعام وغيرها من الاضطرابات.

ويعتقد المؤلف الرئيسي الدكتور أرون بلاشل وهو أستاذ مساعد في علم النفس في جامعة سان دييغو أن السبب في أن اضطرابات الأكل المبكرة أصبحت أكثر انتشاراً.