وكالات - النجاح - اكتشف العلماء منطقة صغيرة مخفية في الدماغ البشري والتي يعتقد العلماء انها تجعل من نوعنا فريدا.

وقال الباحثون ان هذا الاكتشاف من الممكن ان يساعد في العثور على علاج مرض باركنسون والشلل الحركي.

منذ حوالي ثلاثون سنة, شك العلماء في وجود هذه المنطقة ولكنهم كانوا غير قادرين على رؤيتها.  حيث اكتشف البروفيسور ,جورج باكسينوس, من معهد ابحاث NeuRA,, المنطقة المخفية حيث كان قادرا على ايجاد المنطقة التي تدعى, Endorestiform Nucleus, بفضل افضل تقنيات التصوير.

وقال البروفيسور باكسينوس ان المنطقة مثيرة للاهتمام لانها تبدو غير موجودة في قرد الرايزيسي والحيوانات الاخرى التي قمنا بدراستها ومن الممكن ان تكون هذه المنطقة هي التي تجعل الانسان مخلوقا فريدا من نوعه الى جانب الحجم الكبير لدماغه.

وتجمع  هذه المنطقة بين المعلومات الحسية و الحركية لتحسين وقوفنا ,توازننا و حركاتنا الدقيقة.  

و اضاف  البروفيسور "لا يمكنني الا  أن أخمن وظيفتها ولكن بالنظر الى الجزء من الدماغ حيث تم اكتشافها فمن الممكن أن تكون لها علاقة في التحكم الحركي الدقيق ".

ويعتبر اكتشاف المنطقة من الممكن أن يساعد الباحثين في اكتشاف أسباب عدة أمراض بما فيها مرض باركنسون والأمراض العصبية الحركيةز 

يصيب مرض باركنسون واحد من 50 شخص وحوالي 1270 شخص في المملكة المتحدة من هذا المرض ويسبب هذا المرض تصلب العضلات وبطء الحركة والارتعاش واضطراب النوم والتعب المزمن وتدهور طبيعة الحياة ومن الممكن أن يقود الى اعاقة  شديدة .

ويحدث المرض العصبي الحركي عندما تتوقف الخلايا العصبية في الدماغ والنخاع الذي يسمى بالعصب الحركي عن العمل بشكل كامل .

يستخدم علماء الأعصاب الذين يجرون أبحاثا حول الأمراض العصبية أو النفسية حاليا اطروحات البروفيسور باكسينوس لتوجيه عملهم .

وتعتبر مخططات دماغه الأكثر دقة في تحديد هياكل الدماغ وتستخدم أيضا في جراحة المخ والأعصاب وتوضح هذه الخرائط أيضا بنية مفصلة ووصلات في العقل البشري والنخاع الشوكي وتزود الباحثين باطارا  حاسما  لاختبار فرضيات من وظيفة التشابك الى علاجات لأمراض الدماغ .

ويعتبر البروفيسور باكسينوس مؤلف المنشور الأكثر استخداما في علم الأعصاب و52 كتابا أخر من الخرائط النفعية للغاية للدماغ.

وتخطط الاطروحات مسارا لجراحة الاعصاب وأبحاث علم الاعصاب وتمكن استكشاف واكتشاف وتطوير علاجات للأمراض واضطرابات في الدماغ.