نابلس - النجاح - ذكرت صحيفة "هآرتس" العبرية، اليوم الخميس، أن ما تسمى بلجنة التحقيق الحكومية الإسرائيلية بدأت أعمالها بالاستماع لشهادات ضباط مصلحة السجون، وذلك على خلفية فرار الأسرى الستة من سجن "جلبوع".

وقالت الصحيفة العبرية، إن أول من سيمثل أمام اللجنة هو رئيس التخطيط اللوجستي جوندار بيركوفيتش، لتقديم معلومات عن هيكلية السجن ومخطط بنائه، على أن يدلي لاحقًا شهادته حول الحادثة.

وفي الأيام الأخيرة طالبت اللجنة الإسرائيليين بأن كل من لديه معلومات أن يقدمها لها فيما يتعلق بالحادثة سواء فيما يتعلق بفشل الحراسة والأمن في السجون بشكل عام وجلبوع خاص أو حتى فيما يتعلق بالحادثة بشكل خاص.

ومن المتوقع أن تقدم اللجنة نتائجها الأولية لوزير الأمن الداخلي الإسرائيلي عومير بارليف خلال أشهر قليلة.

ونجح 6 أسرى من سجن جلبوع في 6 سبتمبر الماضي من تحرير أنفسهم، قبل إعادة اعتقالهم عقب مطاردة شرسة تواصلت على مدار نحو أسبوعين.

والأسرى هم: محمود ومحمد عارضة، ويعقوب قادري من سكان عرابة قضاء جنين، وأيهم كممجي من سكان كفردان، ومناضل انفيعات من سكان يعبد قضاء جنين، وزكريا زبيدي من سكان جنين.