وكالات - النجاح - كشف الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، عن انطلاق "شهر تعزيز الجهوزية" في ما يسمى القيادة الشمالية، حيث افتتح الشهر بمناورة هيئة الأركان العامة "إيفن غازيت" التي تحاكي سيناريو متعدد الجبهات يركز على الساحة الشمالية.

وأوضح المتحدث باسم الاحتلال الإسرائيلي: "خلال الشهر سيكون هناك تدريبات ومناورات على مستوى الفرق، ونماذج وتدريبات تحاكي قتالًا متعدد الأذرع ستكون مكثفة وطويلة بمشاركة من قوات الاحتلال وقوات الاحتياط من جميع مقار القيادة الشمالية بالتعاون مع هيئة الأركان العامة وبدعم من القوات البرية والبحرية والجوية".

وأفاد بأن الغرض من شهر التدريبات هو تحسين القدرة الدفاعية والهجومية للاحتلال في مواجهة مجموعة متنوعة من السيناريوهات مع تنفيذ الخطط العملياتية على جميع المستويات بطريقة متكاملة.

ومن جانبه، ستجري قيادة الجبهة الداخلية للاحتلال وهيئة الطوارئ الإسرائيلية، تدريبات لمحاكاة حرب واسعة النطاق يتم فيها إجلاء المستوطنين من المستوطنات الشمالية وستتعامل الأجهزة الأمنية مع وابل صاروخي ضخم أرسله حزب الله.

كما ستتناول التدريبات الدروس المستفادة من الأحداث الماضية في الشمال ، وكذلك الدروس المستفادة من العدوان الأخير في مايو بين قوات الاحتلال والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة ، ومن حرب لبنان الثانية في عام 2006.

كما ستشهد التدريبات أيضا مواجهة شرطة الاحتلال، وأجهزة الحرب الإسرائيلية، نزاعًا داخليًا، كما حدث في الحرب الأخيرة على غزة في شهر مايو الماضي، عندما اندلعت مواجهات في مدن مختلطة بين المستوطنين والعرب.  وفق بيان الجبهة الداخلية