وكالات - النجاح - كشفت وسائل إعلام عبرية، عن مطالبة عضو في الكنيست الإسرائيلي بتحرك دولي ضد إسرائيل لطردها الفلسطينيين.

وذكرت صحيفة جيروزاليم بوست، أن عضو الكنيست عن حزب ميرتس الإسرائيلي، موسى راز، قد بعث برسالة إلى حوالي 300 برلماني أوروبي، يطالبهم فيها اتخاذ خطوات جادة وحاسمة ضد إسرائيل، نتيجة قيامها بعمليات تهجير قسري ونقل عائلات فلسطينية من ديارها.

وأفادت الصحيفة في نسختها الإنجليزية بأن موسى راز قد تقدم للبرلمان الأوروبي بهذا الطلب، بمشاركة عايدة توما سليمان، عضو الكنيست عن القائمة العربية المشتركة، وذلك بهدف الحصول على توقيعات من أعضاء البرلمان الأوروبي، بدعوى الترويج لمبادرته ضد إسرائيل.

وتوجه موسى راز وتوما سليمان إلى أكثر من 300 عضو بالبرلمان الأوروبي بدعوى قيام إسرائيل بعمليات تهجير قسري واسعة النطاق للفلسطينيين في كل من الضفة الغربية والقدس الشرقية، وطلبا منهم التوقيع على تلك الرسالة، وأنه مع وجود توقيعات كثيرة، فإنه بإمكانهما تقديم مذكرة إلى الممثل الأعلى للشؤون الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوروبي، وكذلك وزراء خارجية أوروبيين أيضا، من أجل فضح السياسات الإسرائيلية بحق الفلسطينيين.

وأكد موسى راز أنه سيواصل الكفاح ضد الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية بالوسائل المتاحة له، معتقدا بأن للبرلمانيين الأجانب، خاصة الأوروبين دور في إنهاء هذا الاحتلال.