وكالات - النجاح - نشر موقع واللا العبري، مساء اليوم السبت، تقريرًا عن ما وصفه بـ "جيش الظل"، الذي أسسه وزير حرب الاحتلال بيني غانتس حين كان رئيسًا لأركان حرب الاحتلال الإسرائيلي.

وأشار التقرير إلى أن غانتس شكل عدة وحدات منها برية وبحرية وجوية عملت ضد عمليات التهريب. حين أدرك الاتجاه المتزايد لدى الإيرانيين لتسليح سوريا وجهات أخرى بأسلحة تكسر التوازن.

وأوضح أن غانتس قرر تعزيز قدرات جيشه لزيادة وتيرة ونوعية العمليات السرية في جميع أنحاء الشرق الأوسط وإحباط موجات التهريب، خاصةً بعد انهيار النظام الليبي وسرقة أسلحة ضخمة ذات جودة، والمخاوف حينها من انهيار أنظمة أخرى.

ونوه التقرير إلى عملية اغتيال خاصة نسبت لدولة الاحتلال عام 2008 ضد الضابط السوري محمد سليمان برصاص قناص من سلاح كاتم الصوت خلال تواجده في “شاليه خاص” على بحر طرطوس، مشيرًا إلى أنه كان حينها مسؤولًا عن نقل الأسلحة من إيران. وفق واللا