وكالات - النجاح - ذكرت صحيفة هآرتس العبرية، اليوم الجمعة، أنه من المرجح أن محاولة الاحتلال ربط الإعمار الشامل للبنية التحتية المدنية في قطاع غزة ، بإحراز تقدم في قضية الأسرى والمفقودين ستنتهي بالفشل.

وأضافت الصحيفة، إن رئيس حركة حماس في غزة يحيى السنوار، ملتزم بإطلاق سراح أسرى حمـاس "الثقيلين" حيث أٌفرج عنه هو نفسه في صفقة "شاليط" قبل عقد من الزمان بالضبط. وفق الصحيفة

وتابعت: "يبدو أن فجوة الموقف بين الطرفين لا يمكن سدها حاليًا، ويبقى السؤال الرئيسي هو: إلى متى ستتمكن دولة الاحتلال من إطالة الوضع الحالي دون السماح بإعادة إعمار واسعة في غزة، ودون أن تقرر حمـاس تصعيد الموقف وتجديد النار".

ومن جانبه، قال مسؤول ملف الأسرى في حركة حماس، زاهر جبارين، أمس الخميس إن "الاحتلال يراوغ حتى الآن في إبرام أي صفقة تبادل أسرى جديدة".

وأضاف: "الكرة في ملعب الطرف الإسرائيلي ونحن جاهزون لأي صفقة وفق شروط المقاومة، ولن نترك أي جهد ولن نبخل بأي ثمن مهما كان، مقابل الإفراج عن أسرانا".

وزاد جبارين: "متواصلون بشكل مستمر مع الوسطاء خاص المصريين بخصوص قضية الأسرى، واذا ما تم المساس بأي أسير سيكون هناك رد وسيكون هناك إجراءات على الأرض تساند الأسرى".