النجاح - تجددت صباح اليوم الأحد، احتجاجات ذوي الاحتياجات الخاصة في "إسرائيل"، حيث تم إغلاق العديد من المناطق والشوارع الرئيسية وتقاطع سكة الحديد في منطقة حيفا، الأمر الذي تسبب بتشويش حركة القطار وعدم انتظام مواعيد السفر.

وتسببت الاحتجاجات وغلق مسار سكة الحديد في منطقة "عتليت" بتعطيل وبتأخير مواعيد الرحلات وسفر القطارات، ما تسبب باكتظاظ في جميع محطات القطار، خاصة تلك المسافرة من وإلى تل أبيب..

وعقب التشويش في خطوط القطارات، طالبت شركة "قطارات إسرائيل"، من جمهور المسافرين السفر عبر مواصلات عامة بديلة، كونه يتوقع أن يستمر التشويش في حركة القطارات لساعات، علما أن دوريات الشرطة الإسرائيلية وطواقم من سلطة القطارات تواجدت بالقرب من المظاهرة في "عتليت".

ويأتي ذلك، ضمن المظاهرات التي تشرف عليها منظمة "معاق، ليس نصف إنسان"، التي تطالب بمساواة مخصصات الإعاقة بالحد الأدنى للأجور. وتحسين ظروف ورفع مخصصات ذوي الاحتياجات الخاصة في "إسرائيل".

وحسب الاتفاق الذي وقع قبل نحو 3 سنوات، فإن مخصصات ذوي الإعاقات الشديدة، والذين هم بحاجة إلى مراقبة متواصلة، ستصل إلى 4500 شيكل شهريا، بينما يحصل المعاقون ذوو نسبة إعاقة تصل إلى 100%، وغير القادرين على العمل، على 4 آلاف شيكل شهريا.